من نحن ؟

جمعية أنا معاك للأعمال الاجتماعية

جمعية أنا معاك هي جمعية خيرية غير ربحية، تأسست في 6 من أبريل سنة 2021، تتميز بكونها متخصصة في تنظيم القوافل الخيرية نحو المناطق الجبلية بالمغرب إلى جانب قيامها بأنشطة مختلفة داخل المدن، كما تتميز بأطرها الشابة والنشيطة ذات الطموح العالي فقد جعلت أسمى أهدافها هو فعل الخير ومساعدة الغير.

قوافل أنا معاك

قافلة أيت تادارت

في إطار القوافل الخيرية المسطرة قامت مبادرة أنا معاك بتنظيم أولى قوافلها الخيرية سنة 2020 بدوار أيت تادارت قيادة أوتربات إقليم ميدلت استهدفنا من خلالها 120 أسرة بالقرية استفادت من الملابس والأغطية والقفف الغذائية وكذا ترميم مسجد القرية وبناء مكتبة للأطفال وتجهيزها بالإضافة إلى القيام بأنشطة للأطفال

قافلة دوار تشكي وأيت معاد

إيمانا منها بأن العطاء هو قمة السعادة، نظمت جمعية أنا معاكقافلة خيرية لفائدة 120 أسرة بكل من دوار تيشكي جماعة تاويالت قيادة اسكاون ودوار ايت معاد جماعة ايكيدي قيادة ايوزوا عمالة تارودانت، أيام 12، 13، 14 مارس 2021.

قافلة كسوة العيد

في إطار الأعمال الخيرية لجمعية أنا معاك و بشراكة مع مبادرة غيث تم بفضل الله توزيع ما يقارب 30 كسوة للعيد في مدينة الدار البيضاء و تمتنظيم قافلة كسوة العيد لفائدة 100 طفل بدوار أگرض سديدين نواحي أزيلال حيث حطت القافلة رحالها يوم الاربعاء 12/05/21 صباحا و في ذات اليوم استهلت القافلة تحضيراتها لصبيحة يوم العيد الذي كان في اليوم التالي.

أنا معاك في أرقام

114

منخرط

800+

مستفيد

4

قوافل

2021

سنة التأسيس

مشاريع أنا معاك

مشروع التعاونية

لا يختلف اثنان على أن إنشاء التعاونيات بالمغرب في المناطق الجبلية يشكل دخلا لابأس به يسد حاجيات أهل القرية، خصوصا إذا كانت مواكبة للتعاونية وترويج منتجاتها بشكل أفضل سيجعل المشروع ناجحا. وتماشيا مع أهداف الجمعية ومشاريعها نقوم بإنشاء تعاونية في كل قرية حطت فيها قوافلنا من أجل اعتماد أبناء القرية على أنفسهم والتقليل من الهجرة إلى المدن بسبب الفقر المجحف المحيط به.

مشروع بناء المكتبات

الكتب هي ثروة العالم المخزونة، وأفضل إرث للأجيال والأمم. هكذا نرى أهمية الكتب خصوصا في المناطق النائية بالمغرب التي لا تعرف القراءة إلا قلة قليلة منهم بسبب العزوف عن الدراسة في سن مبكر بسبب بعد المدارس البعيدة عن القرية. لذلك قررت جمعية أنا معاك إنشاء مكاتب للمطالعة في كل قافلة قامت بها في القرى المغربية من أجل محاربة الأمية لسكان القرية.

مشروع كسوة الأطفال

فيفي إطار حملتنا للمشاريع الرمضانية خصصنا مشروع (فرحة عيد) كسوة ملابس العيد. وهذا المشروع يهدف لإدخال السرور على قلوب الأطفال الأيتام والفقراء والمرضى عبر توفير ملابس العيد والألعاب بالمناطق الجبلية الوعرة، وجاء هذا المشروع تزامناً مع قرب أيام عيد الفطر المبارك ليساهم في مشاركة أقرانهم من الأطفال فرحة العيد، وليساهم في رسم الابتسامة على وجوههم في هذه المناسبة خصوصا أنهم ينتمون إلى المناطق النائية بالمملكة.

مشروع حفر الآبار

في الوقت الذي يظهر فيه الماء داخل بيتك جزءًا من تفاصيل حياة عادية.. تفتحه أّنّى تشاء وكيف ما ترغب، تتحوّل هذه الأداة إلى حلم المئات من القرويين المغاربة الذين يقطعون كيلومترات قاسية حتى يظفروا بما يضمن لهم شربة ماء ويتيح إطفاء ظمأ بهائمهم ويمكّنهم من غسل أوانيهم القليلة.. وإذا ما تبّقى شيء ما، يمكنهم الاستحمام وهم يحسبون كم إناء ماء استقبلته أجسادهم.
جمعية أنا معاك خصصت جزءاً من مشاريعها لحفر الآبار في القرى التي لا تتوفر على مياه صالحة للشرب أو في القرى البعيدة عنها المياه وتزويدها بالطاقة الشمسية وجميع الموارد المخصصة في هكذا مشاريع.

مبادرات أخرى

رحلة الى غابة بوسكورة

قامت جمعية أنا معاك بتنظيم رحلة تعريفية الى غابة بوسكورة بُغْية التعارف وتوطيد العلاقات بين الاعضاء والمنخرطين الجدد وتحقيق الانسجام بينهم، بما في ذلك نقل روح المبادرة الى قلب كل منخرط. بدأت الرحلة من أمام المركب الثقافي لمولاي رشيد ثم أخدت الحافلة طريقها الى الغابة، كان الجو آنذاك رائعا ساعد الجميع على الاسترخاء والشعور بالراحة النفسية التي كانت مهمة لتحفيز الجميع والاستعداد للأنشطة المقبلة.

حملة التبرع بالدم

في إطار تنزيل برنامج أنشطتها، قامت جمعية “أنا معاك” بتنظيم حملة للتبرع بالدم لفائدة أطفال مرضى السرطان يوم الاحد السابع من نونبر بمركز تحاقن الدم بالدار البيضاء، تحت شعار “أنا معاك بدمي” شهدت الحملة حضور أزيد من 200 متطوع، فيما وصل عدد المتبرعينلأزيد من 100 متبرع. وقد أشاد كل من المتبرعين وأطباء المركز بالتنظيم الجيد والتعامل الراقي من لدن الجميع، وهذا يبرهن على الكفاءة العالية التي يتمتع بها كل من الأعضاء والمنخرطين في الشق التنظيمي الذي ساعد على نشر الحدث وإنجاح هذه الحملة النبيلة.

شركائنا